الاربعاء 20/10/2021
01:35 بتوقيت المكلا
نشرة تعريفية عن حشرة دوباس النخيل

 
مقدمة :
تعتبر حشرة دوباس النخيل من الآفات الجديدة التي دخلت إلى الجمهورية اليمنية في العام 2000م . وتم تسجلها في اليمن عام 2002م . من قبل فرع الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي بالساحل الشرقي واستمر ظهور الحشرة في اتجاه الجنوب الغربي إلى أن وصلت في منتصف 2003 إلى وادي المسيلة منطقة دحسويس ، وذلك في ديسمبر 2003م . وصلت الإصابة إلى محافظة حضرموت في مديريات ( السوم – حوره – وادي العين – وادي ساه ) وفي نهاية إبريل 2004م انتشرت الحشرة في مديريات أخرى من حضرموت وهي ( وادي عمد – تريم – شبام – غيل بن يمين – غيل باوزير – غيل الحالكة – الريدة وقصيعر ) وفي نوفمبر 2004م . تم تسجيل الإصابة في مديريتي القطن وسيئون وبالتالي أصبحت كل المناطق الرئيسية لزراعة النخيل في حضرموت مصابة بالآفة باستثناء وادي حجر وأتضح أن انتقال الحشرة إلى المناطق الجديدة يتم بواسطة الرياح حيث تنقلها إلى مسافات تصل من 50- 100كم في كل جيل من جيلي الحشرة خلال العام .  
خلفية الاسم :
تتغذى الحوريات والحشرات الكاملة بأمتصاص العصارة النباتية من الخوص ، السعف ، الثمار ، وتفرز الزائد عن حاجتها على شكل مادة دبسية ومن ذلك أشتق اسمها .

وصف الحشرة :
الحشرة الكاملة صفراء مخضرة طولها حوالي نصف سنتيمتر والذكر أقصر قليلاً ويلاحظ أن طول أجنحته تفوق كثيراً مؤخرة البطن بعكس الأنثى .
تضع الأنثى 100-150 بيضة داخل أنسجة الأجزاء الخضراء من النخلة 70% في قواعد الخوص والباقي 30% في الخوص وذلك بواسطة آلة وضع البيض مع ترك جزء من البيضة بارزاً خارج نسيج النبات لون بيضها أبيض شفاف لامع عند أول الوضع ويصل طوله إلى نصف مليمتر ، ويبداء من عشرين يناير إلى بداية مارس ويستمر وجود الحوريات إلى منتصف شهر مايو وفي الجيل الخريفي يبدأ فقس البيض من منتصف أغسطس إلى بداية أكتوبر ويستمر وجود الحوريات إلى منتصف شهر ديسمبر ، والحوريات لها خمسة أطوار ولونها أخضر مائل للأصفر وتتميز بوجود حزمة من الشعيرات في مؤخرة جسمها وتتواجد عادة في المناطق المظللة على الخوص وتلجا إلى قلب النخلة هروباً من الحرارة العالية .
    
علامات الإصابة بحشرة الدوباس :
1-    وجود المادة الدبسية والبيض والحوريات والحشرات الكاملة على سعف النخيل والعذوق والثمار .
2-     لمعان النخيل المصاب عند سطوع الشمس .
3-    اصفرار .
 
الأضرار الاقتصادية :
    تتلخص الأضرار الاقتصادية لحشرة دوباس النخيل في التي :
1-    ضرر مباشر على النخيل من خلال التغذية على العصارة النباتية .
2-    تساقط المادة الدبسية على الطلع تقلل من نسبة العقد وتعيق التلقيح .
3-    تساقط المادة الدسية على الثمار تقلل من مستوى الجودة وينعكس ذلك على السعر .
4-    تساقط المادة الدسية على الخوص والسعف يؤدي إلى تراكم الغبار والفطريات السوداء وبالتالي تقلل من عملية التمثيل الضوئي .
5-    تساقط المادة الدبسية على المحاصيل المزروعة تحت النخيل يقلل من قيمتها .
6-    تساقط المادة الدبسية على العسف تسبب إزعاجاً للمزارع وتعيقه عن القيام بعمليات الخدمة .
7-    إضعاف عام للنخيل المصاب وقد يموت الأشجار إذا استمرت الإصابة لعدة سنوات متتالية دون مكافحة . ويعتبر الجيل الربيعي للحشرة اكثر ضرراً من الجيل الخريفي حيث يتزامن مع إزهار النخيل ...




علامات الإصابة بحشرة الدوباس :
1-    وجود المادة الدبسية والبيض والحوريات والحشرات الكاملة على سعف النخيل والعذوق والثمار .

2-     لمعان النخيل المصاب عند سطوع الشمس .

3-     اصفرار الأوراق عند اشتداد الإصابة ويتكون عليها مسحوق أسود ( الفطريات ) .

المكافحة الطبيعية :

1-    تطبيق إجراءات الحجر النباتي : وذلك بمنع انتقال أي جزء من النخلة فسائل كانت أو جذوع أو سعف ( خوص ) من المنطقة المصابة إلى المنطقة السليمة .

2-    المكافحة الحيوية : تتواجد في البيئة المحلية عدد من المفترسات والمتطفلات التي تتغذى على حشرة دوباس النخيل مثل أسد المن ، أبو العيد السمنى ، فرس النبي الصغير .

3-    المكافحة الزراعية : وذلك عن طريق تطبيق الإجراءات التالية :

( أ ) تنظيف أشجار النخيل من المخلفات ( الكرب – الليف ) التي توفر بيئة مناسبة لانتشار كثير من الآفات الزراعية ومنها حشرة دوباس النخيل .
(ب) إزالة الفسائل المحيطة بالأمهات .
(ج) زراعة النخيل على مسافات مناسبة ( 8 – 10 متر ) بين الشجرة والخرى .
(د ) الالتزام بالتوصيات البحثية الخاصة بخدمة النخلة والتقيد بمواعيد التنفيذ .

المكافحة الكيماوية :
تكافح الحشرة كيميائياً باستخدام مبيد ( الدلتامثرين ) ( سكوديودلتا 15 بمعدل 2 ملل / لتر ماء )  وذلك مرتين في السنة الأولى خلال الفترة من 15 فبراير إلى 15 إبريل والثانية خلال الفترة من 15 سبتمبر إلى 30إكتوبر ويفضل الرش عندما تصل شدة الإصابة إلى أكثر من حورية لكل خوصه وتكون أطوارها السائدة الثالث والرابع والذي حينها يكون أكثر من 75% من البيض قد فقس وقبل ظهور الحشرات الكاملة .  



  • إقرا ايضاً